لست أدري كيف كنت

سأعيش في ذي الحياة

فبدون حبك ربي

لا معنى للحياة

كنت سأعيش في ذل مرير

في سجن خطايا كعبد أسير

خطيتي صعب علي حملها

آثامى بيني وبين أبي فاصلة

رفعت عيني وإذ بربي معلقاً

على الصليب وحبه لي معلناً

وقال لى مغفورة لك خطاياك

أخذتها .. حملتها ..

مت نيابة عنك

وخطاياك لن أعود أذكرها

line-divider-Logo.png

اليوم مغفورة ليك خطاياك

Divider_edited.png